منتديات دموع الرومانسيه

مرحبا عزيزي الزائر هذه النافذه تدل على انك غير متسجل يشرف اسرة منتدانا ان تقوم بالتسجيل والمشاركه والتفاعل معنا
مدير المنتدى
Aboood

هذا المنتدى للجميع واتمنى انا ينال اعجابكم مع اطيب التمنيات

اهلا وسهلا بكم اعزائي الاعضاء في منتديات دموع الرومانسيه اتمنى ان تقضو اجمل اوقاتكم تحياتي Aboood
عزيزي الزائر اذا لم تكن منضم الى اسرتنا يشرفنا ان تقوم بالضغط هنا للتسجيل في المنتدى

المواضيع الأخيرة

» ها اعجبك التصميم الجديد للمنتدى
الجمعة يونيو 25, 2010 4:35 am من طرف sinister girl

» شرطة الزرقاء.. لا شبهة جنائية في وفاة الطفل نور الدين
الخميس يونيو 24, 2010 8:00 am من طرف sinister girl

» شوفو صور الستار محمد قويدر
الجمعة فبراير 05, 2010 1:20 pm من طرف tamara

» ادخلو شوفو
الجمعة فبراير 05, 2010 1:13 pm من طرف tamara

» بطاقات متحركة
الجمعة فبراير 05, 2010 1:06 pm من طرف tamara

» صور
الجمعة فبراير 05, 2010 1:01 pm من طرف tamara

» اخطاء×اخطاء
الجمعة فبراير 05, 2010 12:57 pm من طرف tamara

» عااااااااجل
الجمعة فبراير 05, 2010 12:50 pm من طرف tamara

» صور غريبة
الجمعة فبراير 05, 2010 12:46 pm من طرف tamara

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تصويت

هل اعجبك التصميم الجديد للمنتدى
82% 82% [ 14 ]
18% 18% [ 3 ]

مجموع عدد الأصوات : 17


    عباس يصل لطريق مسدود مع تجمد المفاوضات مع اسرائيل

    شاطر

    جسر الاحزان
    عضو مبدع

    عدد الرسائل : 153
    العمر : 24
    المزاج : مش عارف
    الدولة :
    نقاط : 419
    تاريخ التسجيل : 13/12/2009

    عباس يصل لطريق مسدود مع تجمد المفاوضات مع اسرائيل

    مُساهمة من طرف جسر الاحزان في الجمعة ديسمبر 18, 2009 2:53 am


    عباس يصل لطريق مسدود مع تجمد المفاوضات مع اسرائيل
    لا يملك الرئيس الفلسطيني محمود عباس الكثير للحديث عنه بشأن السنوات التي قضاها في محادثات السلام..
    17.12.2009 22:31


    لا يملك الرئيس الفلسطيني محمود عباس الكثير للحديث عنه بشأن السنوات التي قضاها في محادثات السلام مع اسرائيل كما يبدو أنه وصل لطريق مسدود مع تجمد المحادثات في الوقت الحالي.
    وفقدت استراتيجية عباس القائمة على التفاوض لإقامة دولة فلسطينية تعيش بجانب اسرائيل مصداقيتها بشكل لم يسبق له مثيل بين الفلسطينيين الغاضبين من بناء اسرائيل المستمر في المستوطنات بالأراضي المحتلة.

    وعندما رفض الرئيس الفلسطيني العودة إلى المفاوضات مع إسرائيل ما لم توقف أولا كل البناء الاستيطاني فإنه كسب بعض الاحترام بين منتقديه من الفلسطينيين الذين اتهموه بأنه على استعداد كبير لتقديم تنازلات.

    وفي اجتماع لمنظمة التحرير الفلسطينية هذا الاسبوع بدا عباس مسترخيا وألقى باللائمة على اسرائيل في تعطيل المفاوضات لكنه لم يقدم أفكارا جديدة لإحراز تقدم على طريق إقامة الدولة الفلسطينية الذي بدأ قبل عقود.

    وقال المحلل السياسي هاني المصري ان عباس لم يوضح البديل وان هذا يجعل موقفه ضعيفا. وأضاف أن هناك أزمة كبيرة فلماذا تتوقف المحادثات طالما لا يوجد بديل..

    وأكد عباس موقفه المعارض لاي شكل من أشكال العنف وهو الموقف الذي يضعه على طرف النقيض مع حركة المقاومة الاسلامية (حماس) وبعض أعضاء حركة فتح التي يترأسها. وترفض حماس فكرة أي سلام دائم مع اسرائيل.

    وبالنسبة لعباس (74 عاما) فإن قيام الفلسطينيين بالمزيد من الاعمال المسلحة أمر لا يمكن البناء عليه للوصول الى أي شيء. وعندما تولى عباس الرئاسة بعد وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات كان من بين الخطوات الاولى التي اتخذها لجم نشطاء الانتفاضة الثانية.

    أما عرفات الذي ظل لعقود رمزا للنضال الفلسطيني فإنه قضى سنواته الاخيرة منبوذا من الولايات المتحدة التي كانت تراه عقبة في طريق السلام.

    ورحبت واشنطن بانتخاب عباس رئيسا عام 2005 ووصفته بأنه "من المعتدلين العرب."

    المصدر: الوكالات




      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 24, 2018 3:05 pm